اللجنة الأممية الثالثة تناقش قضية الصحراء

من المرتقب أن تناقش اللجنة الثالثة للأمم المتحدة قضية النزاع حول الصحراء يوم الثلاثاء المقبل، الذي يصادق الفاتح من نونبر.

 

مناقشة هذا الملف تأتي بعد أن كانت اللجنة الأممية الرابعة شهدت نقاشات مطولة حوله بداية أكتوبر الجاري، ودعت خلالها عدد من الدول إلى عودة كل من المغرب وجبهة البوليساريو إلى طاولة المفاوضات، من أجل البحث عن حل دائم وسلمي للنزاع الذي دام أكثر من أربعين سنة.

 

وستناقش هذه الجلسة، على خصوص، تقرير بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة المنتهية ولايته، الذي قدمه أمام مجلس الأمن أبريل الماضي، في خضم خلاف حاد نشب بينه والمغرب، على خلفية زيارته إلى مخيمات تيندوف.

 

وكان كي مون اعتبر أن التقدم في المفاوضات حول نزاع الصحراء يمكن أن يتحقق في حال قررت الأطراف تغيير مواقفها، مشيرا إلى أن المغرب يعتبر أن الصحراء جزء من ترابه وأن الحكم الذاتي هو المقترح الوحيد الذي يمكن التفاوض على أساسه، بينما تصر جبهة البوليساريو على استفتاء يضم خيار الانفصال عن المملكة؛ في حين شدد على أن الحل هو أن تكون جميع هذه الأفكار مطروحة على طاولة المفاوضات بين الطرفين فقط، دون حضور الجزائر.