قضية الصحراء: ميغيل موراتينوس وجون بولتون..من سيخلف كريستوفر روس؟

 

بعد استقالة كريستوفر روس، بدأ الحديث عن خليفته المحتمل، وبحسب ما أسر به لنا مصدر من الصحراء فإن "المبعوث المقبل لن يخرج عن اسمين هما الاسباني ميغيل أنخل موراتينوس والأمريكي جون بولتون".

ومن المعروف عن أنخل موراتينوس الذي سبق له أن شغل منصب وزير الخارجية في إسبانيا، قربه من المغرب، حيث يحظى بثقة صناع القرار في المملكة، كما أنه يعتبر هو مهندس التقارب في العلاقات بين الرباط ومدريد.

إلى جانب كل هذا فإن اختيار موراتينوس كخليفة لروس، يتماشى مع رغبة الأمين العام الأممي أنطونيو غوتيريس، الذي يريد تعيين مبعوث شخصي له إلى الصحراء الغربية من جنسية أوروبية.

البوليساريو والجزائر يريدون جون بولتون    

إذا كان المغرب يريد تعيين الإسباني موراتينوس خليفة لروس، فإن الجزائر وجبهة البوليساريو سيدافعون عن تعيين جون بولتون، الذي سبق له أن شغل منصب ممثل الولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة خلال الفترة الممتدة من 1 غشت 2005 إلى 9 دجنبر 2006 تحت إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش الإبن.

وفي مجلس الأمن عرف بولتون بدفاعه دائما عن المواقف المعادية لمصالح المملكة المغربية، وقد دافع على مقترح توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان وتنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء.

وهي المواقف التي تتماهى مع تلك التي سبق لمعلمه جيمس بيكر ان اتخذها، حيث سبق لبولتن أن عمل في فريق بيكر عندما كان مبعوثا أمميا للصحراء الغربية، كما أنه عضو في معهد بيكر.

ولا شك أن إدارة ترامب ستكون لها الكلمة الفصل في اختيار خليفة لروس، وفي حالة تعيين أمريكي في هذا المنصب فإن ذلك سيؤشر بلا شك على إيلاء الإدارة الأمريكية اهتماما خاصا بنزاع الصحراء.

خلافا لذلك فإن تعيين مبعوث أوروبي مكان روس، "ستكون أمامه فرص أكبر للنجاح" بحسب مصدرنا، الذي أكد أن "ترشيح موراتينوس أثير خلال الزيارة الأخيرة لوزير الخارجية الإسباني إلى الجزائر، أثناء لقائه مع الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال".