40 صحراويا يتمردون على البوليساريو بتندوف

40 صحراويا يتمردون على البوليساريو بتندوف

ترابط مجموعة من الصحراويين ينحدرون من قبيلة الركيبات منذ التاسع من غشت الجاري أمام "الأمانة العامة للبوليساريو" بالرابوني، وذلك من أجل المطالبة بالإفراج عن ابن جلدتهم الغيلاني لحسن ولد الحسين ولد بومراح، المدان بسنتين سجنا نافدا، بتهمة "الاعتداء على رجل أمن أثناء القيام بعمله".

وحسب ما أفادت به مصادر متطابقة فإن الغيلاني ولد لحسن أوقف في 17 يونيو بمخيم "العيون" من طرف ما يسمى بالأمن العسكري للبوليساريو، ليتم سجنه بسجن الذهيبية.

جدير بالذكر أن بعض المحتجين ضد الجبهة، يواصلون اعتصامهم أمام المفوضية العليا للاجئين منذ 21 يناير الماضي.