Le 11 août 1979 près de 3000 membres du Polisario attaquent l'oasis de Bir Anzarane defendu par un 800 soldats marocains. Les FAR ont repoussé cette attque bilan 125 morts coté marocain et 500 morts et 60 vehicules detruis coté polizabal.

معركة بئر أنزران دات أهمية استراتيجية كبرى و كانت هي أكبر معركة عرفتها حرب الصحراء الى حدود ذلك الوقت .. فالأمر يتعلق بحوالي 3000 من ميليشيات البوليزاريو مسلحين تسليحا مهما و في المقابل كان في موقع بئر أنزاران حوالي 800 جندي مغربي بتسليح خفيف و شبه منقطعين عن العالم بل أنهم في صبيحة يوم المعركة حاولوا الاتصال بالقيادة من أجل طلب التموين فقال لهم أحدهم "راه مامسالينش ليكم" .. سقوط بئر أنزاران كان يعني سقوط مدينة الداخلة .. و بالموازاة مع ذلك كانت موريتانيا تستعد للانسحاب من الصحراء و بالتالي كان البوليساريو و الجزائر سيقومون بالسيطة على كل التراب المغربي الذي ستتركه موريتانيا .. دامت المعركة جوالي 12 ساعة سقط خلالها 125 شهيدا مغربيا منهم 10 سقطو غذرا حيث كانوا يبحثون عن الحطب و لم يكونوا يعلمون بتواجد البوليساريو في المنطقة و بالمقابل سقط أزيد من 500 قتيل من الأعداء و تم تدمير 60 من عرباتهم ... انتهاء المعركة تم بعد مجيئ القائد الغوجدامي على رأس قوات من فيلق المشاة المدرعة السادس ... مع الأسف هذا الاخير هو من انتزع لقب البطولة من أولائك الذين ذافعوا عن شرف الوطن بامكانيات أبسط مما يمكن أن يتخيلها أحد و حافظوا بذلك على أزيد من نصف تراب الصحراء المغربية.

 

Commentaires (1)